أنواع صناديق الاستثمار

أنواع صناديق الاستثمار

 

صناديق الاستثمار هي أداة من الأدوات الاستثماريّة التي تتم التحكم فيها من خلال أشخاص مُتخصّصين في السوق الماليّ، كما أنها تعمل على زيادة رأس المال من خلال بيع وتداول الأسهم التي يتم تسميتها بالوحدات ضمن مجموعة كبيرة من الأوراق الماليّة، وتستَثمر الصناديق رأس المال في حزمة مشتركة تسمى بالمحفظة. والتي تقوم بتجميع الأوراق الماليّة والمُنتجات العديدة مثل الأسهم، والذهب وغيرها من الأشياء التي تتوافق مع الصندوق.

 

أنواع صناديق الاستثمار

تُقسم الصناديق إلى مجموعة من الأنواع وهي:

صناديق الاستثمار ذات العوائد الدوريّة

هي صناديق تختص في استثمار الأدوات ذات العائد المالي الثابت التي يتم توزيعه بشكل مُنتظم. ومن الأمثلة عليها السّندات التي تتناسب مع احتياجات المستثمرين في المَحافظ الذين يرغبون في الحصول على عائد مالي مع نسبة أقل من المُخاطرة.

 

صناديق النموّ الرأسماليّ

وهي صناديق يتم استثمارها في الأسهم التي تتميّز ونختص بأنّها تنمو وتزداد رأسماليّاً خلال فترة من الزمن طويلة الأجل. كما يناسب هذا النوع من الصناديق المستثمرين الذين يرغبون ويحبون التعامل مع الاستثمارات طويلة الأمد.

 

صناديق الاستثمار المُتوازنة

وهي نوع من أنواع الصّناديق التي ترغب بتحقيق أهداف عديدة، مثل الحصول على الربح والنموّ المتوازي لرأس المال مع المحافظة عليه. تتناسب طرديا هذه الصّناديق مع المستثمرين المعتدلِين الذين يرغبون في الحصول على عائد مالي مناسب مع وجود مخاطر بنسبة أقل.

 

أنواع صناديق الاستثمار

 

صناديق السياسة الاستثماريّة المُندفعة

وهي صناديق تشبه وتماثل صناديق النموّ الرأسماليّ، ولكنّها تستثمر الأوراق الماليّة ذات نسبة عالية من المخاطرة. ويكون هدفها من هذا تحقيق عوائد ماليّة كبيرة للمستثمرين. وتعد هذه الصناديق مناسبةً بشكل كبير للمستثمر الذي يتحمّل نسب المَخاطر العالية.

 

صناديق المُؤشّرات

والمعروفة اختصارها بالرّمز (ETFs)، هي نوع من أنواع الصناديق. التي تعتمد وترتكز على الاستثمار ضمن مجموعة معينة من الأسهم. كما تمتاز بارتفاع وعلو مؤشّرها في البورصة أي في سوق الأوراق الماليّة.

 

صناديق السوق الماليّ

وهي نوع من أنواع الصناديق قصيرة الأجل؛ لأنّها تتعامل مع الأدوات الماليّة ذات الأجل قصير المدى. مثل (أذونات الخزينة) و(شهادات الادّخار )التي تصل فترة استحقاقها إلى حوالي ثلاثة شهور؛ وهذا يعني 90 يوم. وفي الغالب تناسب هذه الصّناديق المستثمرين الذين يحبون المُحافظة على معدّل سيولة ماليّ مرتفع وعالي بشكل كبير.

مع برنامج الاستثمار الأنجح حول العالم
أصبح بإمكانك الاستثمار والتداول معنا بكل سهولة

 

صناديق الاستثمار الإسلاميّة

هي عبارة عن مجموعة كبيرة من الصناديق التي تتعامل في الاستثمار من خلال الأصول الماليّة وفقاً للتشريعات الإسلاميّة، كما ويقوم بالإشراف عليها لجنة من خلال المؤسّسة الماليّة المسؤولة عن إدارة وتنظيم الصندوق.

 

كيفيّة عمل صناديق الاستثمار

تعتمد وترتكز صناديق الاستثمار على تطبيق طريقة خاصّة بها من خلال مجموعة عديدة من الخطوات منها: جمع الأموال من خلال الشركات الماليّة من المستثمرين، ومن ثمّ استثمارها في (السندات والأسهم) على المدى القصير في السوق الماليّ.كما وتعتمد على استخدام (الصكوك والأوراق الماليّة) ضمن الصناديق. وإدارة المَحافظ الاستثماريّة من خلال مجلس مميز يعتمد اعتمادا كبيرا على مستشار استثماريّ مميز كما يتم تمثيل كلّ صندوق ملكيّةً خاصّةً بشكل كبير في المُستثمر. ومنح الأشخاص ذوي أصحاب الصناديق حقّ في شراء وبيع الأسهم الخاصّة بهم سواءً من خلال طريق التعامل المُباشر مع صاحب الصندوق، أو من خلال وجود خبراء وسطاء يعرفون جيدا بأمور الاستثمار كالوسطاء الماليين ومن خلال وضع قيمة ماليّة مخصصة للأسهم في كلّ يوم عمل. لذلك يعدُّ هذه العمل التزاماً كبيرا على كلّ من يساهم في صندوق استثماريّ.

أنواع صناديق الاستثمار