الاستثمار في الاسهم الامريكية | تعلم تداول الأسهم العالمية

الاستثمار في الاسهم

لا يعلم الكثير من المستثمرين أنه بإمكانهم الاستثمار في الاسهم الأمريكية وأسهم أكبر الشركات التكنولوجية وشركات المواد الغذائية ذات الفروع المنتشرة في جميع دول العالم تقريباً. شركات التكنولوجيا والبرومجيات الحديثة مثل فيسبوك وجوجل وآبل ومايكروسوفت وغيرها، وشركات المنتجات الغذائية والمطاعم مثل كوكاكولا وماكدونالدز كل هذه الشركات العالمية يمكنك شراء أسهمها تماماً مثلما تتداول أسهم الشركات السعودية في السوق السعودي للأسهم! بل وبطريقة أسهل حتى من ذلك عبر الإنترنت مع العديد من شركات التداول المرخصة على مستوى العالم! ودون الحاجة إلى الكثير من التعقيدات التي تتطلبها عملية التداول في الأسهم المحلية في السعودية أو في الإمارات مثلاً.

سجل الآن و ابدء التداول بالاسهم العالمية من جوالك

 

لقد جعلت التقنيات الحديثة والتواصل عبر شبكة الإنترنت العالمية من العالم قرية صغيرة ومن الأسواق العالمية سوقاً واحدة مشتركة يمكن لأي مستثمر في أي بلد التداول والاستثمار في أي مكان في العالم دون أن ينتقل من موطنه! وهناك عدة طرق يمكن من خلالها الاستثمار في الاسهم الأمريكية والعالمية وتداولها! بورصة مثل بورصة نازداك التي تضم أغلب أسهم الشركات التكنولوجية يمكن تداول أسهم تلك الشركات في مؤشر مثل نازداكNASDAQ 100 الذي يضم مؤشرات أكبر 100 شركة مدرجة ببورصة ناسداك من حيث القيمة السوقية! وغيرها من المؤشرات التي يمكن تداولها عبر الإنترنت سواء من خلال جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الجوال.

الاستثمار في الاسهم الأمريكية من السعودية

يقدر حجم الاستثمارات السعودية الرسمية في البورصات الأمريكية بحوالي 52 مليار دولار! هذا الرقم يعبر فقط عن الاستثمارات المسجلة للحكومة السعودية! أما حجم الاستثمار في الاسهم الأمريكية من جانب كبار رجال الأعمال والصناديق الاستثمارية للبنوك وحتى صغار المستثمرين فإن الرقم لا يمكن إحصاؤه لضخامته! ويقبل قطاع عريض من المستثمرين السعوديين على الاستثمار في الاسهم الأمريكية نظراً لعوامل عدة مثل سهولة الوصول إلى المعلومات والأخبار في ذلك السوق! والتسهيلات الضريبية لغير الأمريكيين وسهولة الانتصاف القانوني والحد من تأثير سعر صرف العملة (الدولار الأمريكي مقابل الريال السعودي)! حجم التداول الهائل على تلك الأسهم يمنح المستثمرين والمضاربين فرص تحقيق أرباح هائلة من خلال التداول في تلك البورصات والأسواق العالمية.

 

طرق الاستثمار في الاسهم الأمريكية والعالمية من السعودية

هناك طرق عديدة ومتنوعة يمكن من خلالها الاستثمار في الاسهم الأمريكية من السعودية أو الإمارات أو أي بلد آخر خارج الولايات المتحدة الأمريكية! تتمثل تلك الطرق في الوسائل التالية:

  • إيصالات الإيداع الأمريكية American depositary receipts:

إيصالات الإيداع الأمريكية (ADRs) هي وسيلة سهلة ومريحة لشراء الأسهم الأجنبية! تستخدم الشركات الأجنبية إيصالات الإيداع كفرصة لإثبات وجود الولايات المتحدة وأحيانًا لزيادة رأس المال! تعد شركة صينية عملاقة مثل علي بابا أحد أكبر الأمثلة العالمية على زيادة رأس مال شركة نتيجة إيصالات الإيداع والاكتتاب العام! لإيصالات الإيداع عدة مستويات، وهي تصدر في البلاد المصدرة مساوية للأسهم الأمريكية ويتم تداولها مثل الأسهم المحلية.

  • إيصالات الإيداع العالمية Global Depository Receipts:

إيصال الإيداع العالمي (GDR) هو نوع آخر من إيصالات الإيداع! في هذه الحالة يصدر البنك المودع أسهم الشركات الأجنبية في الأسواق الدولية، عادة في أوروبا ويجعلها متاحة للمستثمرين داخل الولايات المتحدة وخارجها.

  • الاستثمارات الأجنبية المباشرة:

هناك طريقتان للمستثمرين لشراء الأسهم الأجنبية مباشرة. يمكنك فتح حساب عالمي مع وسيط في بلدك! أو فتح حساب مع وسيط يعمل محلياً في البلد المستهدف للاستثمار.

  • الاستثمار في الاسهم العالمية عن طريق صناديق الاستثمار العالمية:

يمكن للمستثمرين الذين يحرصون على استكشاف الأسواق الدولية دون الكثير من المتاعب اختيار الاستثمار في صناديق الاستثمار الدولية! تشبه هذه الصناديق أي صناديق استثمار مشتركة من حيث الفوائد التي تقدمها وكيفية عملها! إلا أنها تمتلك محفظة من الأسهم الأجنبية بدلاً من الأسهم المحلية.

ابدء التداول بالاسواق المالية الآن و احصل على خدمة مدير حساب خاص مجاناً

 

  • صناديق الاستثمار المتداولة:

توفر الصناديق الدولية المتداولة في البورصة وسيلة مريحة للمستثمرين للوصول إلى الأسواق الأجنبية! يعد اختيار الصناديق الصحيحة المتداولة في البورصة (ETFs) أسهل للمستثمرين من بناء مجموعة من الأسهم بأنفسهم.

  • الشركات المتعددة الجنسيات:

يمكن للمستثمرين الذين لا يشعرون بالارتياح عند شراء الأسهم الأجنبية مباشرة والذين يشعرون بالقلق من إيصالات الإيداع ADRs أو صناديق الاستثمار المشتركة البحث عن الشركات المحلية التي لديها غالبية مبيعاتها وإيراداتها في الخارج! الشركات الأنسب لهذا الغرض هي الشركات متعددة الجنسيات! من أمثلة الشركات المتعددة الجنسيات ذات الأسهم الأمريكية شركة كوكاكولا شركة ماكدونالدز.

 

اقرء ايضاً: الاستثمار في الاسهم السعودية