البورصة فلسطين

البورصة فلسطين

PEX بورصة فلسطين

تأسست بورصة فلسطين في عام 1995 برأس مال مدفوع قدره 10 مليون دولار أمريكي كشركة مساهمة خاصة. عقدت جلسة التداول الأولى في 18 فبراير 1997. أصبحت البورصة شركة مساهمة عامة اعتبارًا من فبراير 2010، استجابة لمبادئ الشفافية والحوكمة الرشيدة. ويتم فيها تبادل الأسهم والأوراق المالية، حيث أنها تعتبر سوق المال والأسهم الفلسطيني.

منذ ما يقرب من 15 عامًا حتى الآن، حافظت البورصة الفلسطينية على وجودها في ظل الاضطرابات السياسية والاقتصادية الصعبة. كما تمكنت البورصة الفلسطينية من وضع نفسها بين الأسواق الناشئة كبورصة قوية على أجندة الاستثمار الدولية.

تسعى بورصة فلسطين جاهدة لتوفير بيئة مواتية للتجارة العادلة والشفافة والتنافسية التي تحافظ على مصلحة المستثمرين. يقع المقر الرئيسي لبورصة فلسطين في نابلس (شمال الضفة الغربية).

 

تعرف عن بورصة فلسطين

اعتبارًا من ديسمبر 2012، كان هناك 48 شركة مدرجة في البورصة برأسمال سوقي إجمالي يبلغ حوالي 3 مليارات دولار في خمس مجالات رئيسية: الخدمات المالية، والتأمين، والاستثمارات، والصناعة، والخدمات، ومعظم الشركات المدرجة مربحة وتتداول بالدينار الأردني، بينما يتداول الآخرون بالدولار الأمريكي.

البورصة فلسطين

في عام 2015 كان الرئيس التنفيذي للبورصة الفلسطينية السيد أحمد عويضة. تتميز بأنها التبادل العربي الوحيد الذي اعتبر كيانًا خاصًا منذ تأسيسه. اعتبارًا من عام 2013، يتم تداول الأسهم فقط في البورصة، ولكن بورصة فلسطين مفتوحة لتضمين الأوراق المالية الأخرى في المستقبل. في عام 2009، احتلت البورصة الفلسطينية المرتبة الثالثة والثلاثين بين أسواق الأوراق المالية العالمية، وتأتي إقليمياً في المرتبة الثانية من حيث حماية المستثمر. حوالي نصف استثمارات بورصة فلسطين تأتي من فلسطين، والنصف الآخر يأتي من الخارج.

 

تاريخ بورصة فلسطين

تم تأسيس البورصة الفلسطينية كشركة مساهمة خاصة في أوائل عام 1995، مع شركة الفلسطينية للتنمية والاستثمار (باديكو) كمستثمر رئيسي. تمت أتمتة البورصة بالكامل عند إنشائها – وهي الأولى بين البورصات العربية. أصبحت البورصة الفلسطينية شركة مساهمة عامة في فبراير 2010 وتم إدراجها في 4 أبريل 2011 استجابة لمبادئ الشفافية والحوكمة الرشيدة. تعمل البورصة الفلسطينية تحت إشراف هيئة سوق رأس المال الفلسطينية.

بعد أن وافقت السلطة الوطنية الفلسطينية على تصميم وخطة عمل برعاية باديكو في تموز / يوليو 1995، تم تشكيل فريق مشروع من قبل بورصة فلسطين وعهد إليه بتأسيس بورصة وإيداع إلكترونيين بالكامل. شركة كندية، تقدم أنظمة التجارة والتسوية والمقاصة. وبحلول أغسطس 1996، كانت البورصة تعمل بكامل طاقتها، وفي 7 نوفمبر من ذلك العام وقعت البورصة اتفاقية تشغيل مع السلطة الوطنية الفلسطينية، مما يسمح بترخيص وتأهيل شركات الوساطة. في 18 فبراير 1997، عقدت البورصة أول جلسة تداول لها.

تعتبر البورصة الفلسطينية جذابة للغاية من حيث القيمة السوقية، فهي سليمة من الناحية المالية ولديها رأس مال جيد للحفاظ على عمل ثابت في عالم متقلب، حيث مرت بأقل مستوى من تأثير الأزمة المالية العالمية مقارنة بأسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأخرى.

أطلقت البورصة بوابة التداول الإلكتروني في 24 أبريل 2007.

استثمر في أفضل الاستثمارات في العالم وهو الاستثمار في العقارات
لتحقيق الأرباح المضمونة استثمر معنا

الإطار التنظيمي للبورصة الفلسطينية

في عام 2005، مع تطور الهيكل القانوني لقطاع الأوراق المالية في فلسطين، لا سيما إصدار قانون الأوراق المالية رقم (12) لسنة 2004 وقانون هيئة السوق المالية رقم (13) لسنة 2004، هيئة السوق المالية الفلسطينية تسلمت الهيئة العامة لسوق المال مسؤولية الإشراف على البورصة وإصدار الأوراق المالية من قبل الشركات المساهمة العامة.

تعمل البورصة وفقاً لقانون الأوراق المالية رقم (12) لسنة 2004 واللوائح المنبثقة عنه بما لا يتعارض مع توجيهات هيئة السوق المالية.

تعمل البورصة الفلسطينية أيضًا وفقًا للوائح الحديثة. وتشمل هذه اللوائح: تنظيم الإدراج، وتنظيم التداول، وتنظيم الإفصاح، وتنظيم العضوية، وتنظيم تسوية المنازعات، وتنظيم السلوك المهني.

البورصة فلسطين