بورصات الاستثمار في سوق الاسهم | الاسهم السعودية اليوم

بورصات الأسهم

بورصات الاستثمار في سوق الأسهم والأوراق المالية هي أحد أنواع البورصات المتعددة غيرها مثل بورصات المعادن النفيسة مثل البورصات التي يتم فيها تداول الذهب والفضة وبورصات البضائع والسلع كالقطن وبورصات تداول العملات الأجنبية مثل الفوركس وكذلك بورصات العقود التجارية.

جميع أنواع هذه البورصات هي أسواق وساحات تداول سواء للسلع أو العملات أو الأوراق المالية! لكن لبورصات الاستثمار في سوق الأسهم خصوصية تميزها! بخلاف أنها النوع الأكثر شيوعاً وانتشاراً في العصر الحالي بين الأسواق المالية الكبرى على مستوى العالم! وكذلك أنها النوع الأكبر حجماً من حيث مستويات التداول! لكن الميزة الأهم هي أنها تعتبر في كل بلاد العالم هي أحد المؤشرات اللأساسية والهامة للحركة الاقتصادية ولمستوى التحسن الاقتصادي! فانتعاش البورصة يعني تحسن وازدهار الاقتصاد وبالعكس يشير انهيار البورصات إلى حالات التضخم الاقتصادي والكساد والتعثر النقدي.

افتح حساب تداول الآن و ابدء بجني دخل اضافي من اليوم

 

تطور بورصات الأسهم في السعودية ودول الخليج العربي

كثيراً ما كانت تعتبر بورصات الأسهم في السعودية ودول الخليج العربي عموماً أسواق نفطية! وذلك لأن اقتصاديات تلك الدول كانت تقوم بشكل أساسي على تجارة وتصدير النفط! ربما تغير الوضع بعض الشيء في الآونة الأخيرة مع دخول تلك البلدان مجالات اقتصادية أخرى متنوعة! وعلى رأسها المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة! مثل مجالات الاتصالات والعقارات والسياحة والتكنولوجيا الحديثة والطاقة المتجددة والبنوك وغيرها! فعلى سبيل المثال كثيراً ما نجد أن الأسهم الأكثر تحقيقاً للربح في السعودية ليست أسهم شركات النفط! وإنما أسهم شركات الاتصالات أو أسهم البنوك مثل بنك الراجحي أو أسهم بنك البلاد.

هذه الطفرة التي شهدتها تلك الأسواق الخليجية في السنوات الأخيرة كانت نابعة من رغبتها بتقليل الاعتماد على النفط كدخل رئيسي! وهو توجه اقتصادي يبدو أنه يأتي ثماره! ويوفر الحماية لبورصات تلك الدول من الاهتزازات والتقلبات التي كانت كثيراً ما تحدث ارتباطاً بتغيرات أسعار النفط العالمية.

 

أهمية بورصات الأوراق المالية في السعودية والخليج

للبورصات في كل مكان في العالم أهمية قصوى حيث أنها تعمل على إعادة توزيع المخزون النقدي بما يضمن دخوله في العملية التشغيلية! أو بمعنى أوضح يعني إعادة توزيع أموال المدخرين إلى الشركات المساهمة التي تنتج وتوظف عمالاً وتدر أرباحاً! وهو ما يعود بالنفع على الجميع في النهاية! والبورصة بهذا الشكل توفر مصدر لتمويل الشركات من أجل مواصلة العمل ومن أجل التوسع في مشاريعها! كذلك كا ذكرنا فإن أسواق الأسهم تعتبر أحد المؤشرات الاقتصادية الهامة التي تعبر عن مدى قوة أو ضعف اقتصاد أي دولة! مثلاً يكفي أن تنظر إلى البورصة السعودية وحجم التداول بها وانضمامها لمؤشر فوتسي لتعرف قوة الاقتصاد السعودي!

 

التداول في الأسهم السعودية وأفضل الأسهم للاستثمار

من أكثر المجالات تحقيقاً للربح في السعودية هي تداول الأسهم سواء عن طريق المضاربة أوالاستثمار! وذلك لأن البورصة السعودية أحد البورصات التي تشهد حجم تداول وحركة كبيرين ما يزيد من فرص تحقيق الربح في وقت قصير! هناك العديد من الأسهم في القطاعات المختلفة التي يمكنك الاستثمار بها بأمان لأنها وإن انخفضت أحياناً فإنها غالباً ما تعاود الارتفاع على المدى الطويل! من هذه الأسهم مثلاً في قطاع الاتصالات أسهم موبايلي أو شركة الاتصالات السعودية STC ! وكذلك في قطاعات الصناعة أسهم سابك وأسمنت الجنوبية ومجموعة كيان للبتروكيماويات من الأسهم الواعدة! توجد أيضاً أسهم بنك الراجحي وبنك البلاد وأسهم صافولا وغيرها الكثير من الأسهم الواعدة بتحقيق الأرباح على المدى البعيد.

سجل الآن و ابدء التداول بالاسهم السعودية من جوالك

 

التداول في بورصات الأسهم عبر الإنترنت

إمكانية تداول الأسهم عبر الإنترنت وفرت للمستخدمين الكثير من الوقت والجهد وجعلت عملية التداول عالمية! حيث يستطيع أي شخص بمجرد قيامه بفتح حساب في شركة تداول عبر الإنترنت أن يقوم بشراء وبيع أسهم أكبر وأشهر الشركات العالمية مثل أسهم كوكاكولا أو جوجل أو آي بي إم! يمكن التدرب على هذا أيضاً من خلال فتح حساب تجريبي، وبدء تداول الأسهم الأمريكية! هذه الإمكانيات التي وفرتها التكنولوجيا الحديثة ولم تكن متاحة للأجيال السابقة جعلت من إمكانية تحقيق الأرباح الوفيرة أمراً في متناول الجميع.