تعلم البورصة والأسهم من الألف إلى الياء

من المعروف أن قيمة الأموال النقدية تقل بمرور الوقت ولهذا يسعى الجميع إلى تعلم البورصة والأسهم من الألف إلى الياء من أجل البدء في الاستثمار في سوق الأسهم، ولكن قبل البدء دعني أخبرك بأنه طبقًا لمؤشر S&P 500 إذا كنت قد استثمرت مبلغ 10000 دولار في الأسهم قبل 50 عامًا فسوف تصبح الآن أكثر من 1.2 مليون دولار. إن الاستثمار في الأسهم يعتبر من أفضل وأسهل الطرق لبناء ثروة ولكنه يحتاج إلى دراسة وخبرة في السوق ولا يعتمد على الحظ أو العشوائية.

 

تعلم البورصة والأسهم من الألف إلى الياء

 

إليك فيما يلي أهم ما ينبغي عليك معرفته من أجل أن تبدأ رحلتك في الإستثمار في الأسهم والبورصة.

تعلم البورصة والأسهم من الألف إلى الياء

إن أول ما يجب أن تقوم به من أجل بدء الإستثمار في سوق الأسهم هو تحديد طريقة الإستثمار المناسبة لك.

في الواقع توجد هناك العشرات من الإستراتيجيات للإستثمار في سوق الأسهم ولكل استراتيجية مميزاتها وعيوبها.

بالطبع لن تكون كل هذه الإستراتيجيات مناسبة لك ولكن ذلك يتحدد على أساس أهدافك ومستوى تحملك للمخاطرة.

إليك فيما يلي بعض الأسئلة التي يمكن أن تساعدك على تحديد طريقة الإستثمار المناسبة لك”

  • هل تود الاستثمار في الأسهم الفردية بنفسك؟
  • هل لديك الوقت الكافي لتحليل السوق ودراسته بشكل جيد؟
  • وهل تحب الرياضيات والتعامل مع الأرقام والرسوم البيانية؟
  • أم أنك مشغول وليس لديك الوقت الكافي للإستثمار بنفسك؟

الخبر السار هو أنه بغض النظر عن حالتك الشخصية سوف تجد العديد من الطرق الاستثمارية المناسبة لك.

إذا لم يكن لديك الوقت الكافي للاستثمار بنفسك فسوف تحتاج إلى التفكير في وضع أموالك في المحافظ الإستثمارية أو صناديق الإستثمار المشتركة.

ولكن إذا كنت تفضل تحليل السوق وشراء الأسهم الفردية بنفسك فسوف تحتاج إلى فتح حساب لدى شركة تداول وإليك توضيح ذلك فيما يلي.

اضغط هنا الآن للإستثمار بدون فوائد ربوية أو مخاطرة مع أفضل شركة في الخليج

قم بفتح حساب وساطة

تعلم البورصة والأسهم من الألف إلى الياء هو مجال واسع جدًا إلا أن أحد أهم الخطوات من أجل الإستثمار في الأسهم هو فتح حساب تداول.

تذكر أنك لست بحاجة إلى دفع المال لفتح الحساب حيث يمكنك القيام بذلك من خلال إدخال بياناتك وتأكيد هويتك.

وتوجد هناك العشرات من شركات التداول عبر الإنترنت ولكن عليك أن تحرص على اختيار الشركات الموثوقة.

قم بالنظر إلى تكاليف التداول في الشركة التي تختارها وقم بفحص مميزاتها. يمكنك أيضًا فتح حساب تجريبي من أجل اختبار منصة التداول.

اختر الأسهم التي تود الإستثمار بها

إن سوق الأسهم مليء بالآلاف من الشركات المدرجة في البورصات العالمية ولذلك فإن الاختيار من بينها يعتبر أمر صعب إلى حد ما.

ومع ذلك هناك العديد من النصائح التي من شأنها أن تساعدك على تحديد أفضل الأسهم للإستثمار والتقليل من احتمالية خسارته، وإليك هذه النصائح فيما يلي:

  • تعلم التحليل الأساسي وقم بدراسة الوضع المالي للشركة.
  • انتبه لأسهم الشركات التي تتعامل معها يوميًا.
  • تجنب الأسهم عالية المخاطر حتى تصبح لديك الخبرة الكافية في التعامل معها.
  • استثمر في الشركات العالمية والرائدة وتجنب الأسهم الصغيرة قدر الإمكان.
  • احرص على تنويع محفظتك الاستثمارية بشكل جيد وذلك من أجل توزيع المخاطر.

 

تعلم البورصة والأسهم من الألف إلى الياء