الدولار اون لاين بالسعودية | تعلم تجارة الدولار والبورصة الأمريكية من الصفر

سعر الدولار

تؤثر القيمة الدولار الأمريكي السوقية على كل قطاع من قطاعات الاقتصاد، بما في ذلك سوق الأوراق المالية (البورصة) ومؤشرات الأسهم به، ليست الأسهم الأمريكية وحدها هي التي تتأثر بسعر الدولار تحديداً من بين أسعار العملات! ولكن جميع البورصات حول العالم تتأثر بذلك! فالدولار القوي مرادف لانخفاض أسعار الأسهم، في حين أن ضعف وانخفاض سعر الدولار يمكن أن يسبب ارتفاع أسعار الأسهم! ومع ذلك فإن العلاقة بين تقييم العملات وسوق الأوراق المالية معقدة. وذلك أن ضعف الدولار ليس بالضرورة خبراً جيداً للمستثمرين.

العلاقة بين سعر العملة الأمريكية وسوق الأوراق المالية أبعد ما تكون عن المباشرة! ومع ذلك يمكن لسعر الدولار الأرخص أن يعزز الصادرات الأمريكية! التي بدورها يمكن أن تعزز الأرباح المحلية المريكية وتدفع بأسهم البورصات الأمريكية للارتفاع! هذا مجرد مثال واحد على تأثير سعر الدولار الأمريكي على حركة مؤشرات البورصة.

سجل الآن و ابدء التداول بالاسهم العالمية من جوالك

 

تأثير سعر الدولار وارتباطه بالاقتصاد

قبل عام 1973 حدد نظام النقد الدولي سعر الدولار الأمريكي. بينما في عام 1973 قررت الحكومة الفيدرالية تعويمه! أما قيمة العملة الآن فهي تستند إلى العرض والطلب، ويتم تسعير السلع الأساسية بما في ذلك الذهب والنفط بالدولار! ويشتري المستثمرون الأجانب الدولار لتسهيل المعاملات التي تنطوي على سلع مسعرة بالدولار! وللسبب نفسه تقوم الشركات والمستثمرون الأمريكيون بشراء اليورو واليوان الصيني والين الياباني والعملات الأخرى! ينظر العديد من المستثمرين حول العالم إلى الدولار على أنه استثمار آمن! ويشترون العملة الأمريكية عندما تواجه دول أخرى مشاكل اقتصادية! بالمقابل غالبًا ما يبيع المستثمرون الدولارات عندما يتراجع الاقتصاد الأمريكي! كل هذا يؤثر بالتالي على سعر العملة الأمريكية المتوقف كما ذكرنا على العرض والطلب.

 

تأثير سعر الدولار على أرباح الشركات

إذا انخفض السعر السوقي للدولار فإن سعر السلع المسعرة بالدولار يرتفع! وبالتالي قد ترتفع الأسهم في شركات الطاقة الأمريكية مع ضعف العملة! وتصبح الواردات الأمريكية أكثر تكلفة بعد تخفيض قيمة الدولار! ولكن في المقابل يمكن للشركات والحكومات الأخرى في هذه الحالة مثل الشركات السعودية شراء السلع الأمريكية بأسعار أقل! هذا يساعد على رفع الصادرات الأمريكية بطبيعة الحال! مع زيادة الصادرات ترتفع الأرباح وارتفاع قيمة الأسهم في الشركات الأمريكية! قد يحاول المستثمرون الذين يحاولون الربح من ارتفاع أسعار الأسهم تحويل أموالهم من السندات إلى الأسهم! المنافسة المتزايدة على الأسهم تدفع أسعار الأسهم الأمريكية إلى مزيد من الارتفاع.

نستخلص مما سبق أنك إذا كنت تقوم باستثمار أموالك في الأسهم الأمريكية ولاحظت انخفاضاً في سعر الدولار فينبغي أن تتوقع ارتفاعاً في أسعار الأسهم! والعكس بالعكس لذا فعليك اتخاذ الحذر عند ارتفاع او انخفاض اسواق العملات!

 

تأثير أسعار الدولار على ثقة المستثمرين

جميع التجار اليوم من شتى أنحاء العالم حساسون للغاية للاتجاهات الاقتصادية الحالية! هؤلاء المستثمرين يساعدون على رفع أسعار الأسهم عندما يضعف الدولار! ومع ذلك يأخذ المستثمرون الآخرون الأكثر خبرة نظرة طويلة الأجل وتحليل العوامل الأساسية التي تسببت في انخفاض قيمة العملة! قد تثير مشكلات مثل المستويات المفرطة للديون الحكومية المؤشرات في اتجاه الانخفاض وتشير إلى أن الاقتصاد الأمريكي يتجه نحو الركود.

وبالتالي قد يخاف المستثمرون من الأسهم وينقلون أموالهم إلى استثمارات أكثر أمانًا! مثل السندات. هذا الإجراء قد يتسبب في تبدد ارتفاع سوق الأسهم سريعاً! من ناحية أخرى إذا كانت التوقعات الاقتصادية طويلة الأجل تبدو جيدة فقد يقوم المستثمرون باستحواذ الأسهم مع توقع أن يتمكنوا من تحقيق مكاسب مع استقرار الاقتصاد.

افتح حساب تداول الآن و ابدء بجني دخل اضافي من اليوم

 

صناديق العملات والأسهم الأمريكية

يشتمل سوق الأسهم الأمريكي على مجموعة متنوعة من الصناديق التي تتاجر بالعملات والأصول المقومة بالدولار! يمكن لأي شخص تداول هذه الأسهم عبر الانترنت! تحاول بعض الصناديق الاستفادة من الدولار القوي من خلال الاستثمار في النفط والذهب والعملة الأمريكية! تتخذ الصناديق الأخرى وجهة نظر متناقضة وتراهن مقابل الدولار من خلال الاستثمار في عملات من دول أخرى! عندما تنخفض قيمة الدولار ترتفع قيمة الأموال التي تحتوي على العملات الأجنبية والأصول! وتعوض المكاسب في هذه الأوراق المالية عن طريق خسائر في الأموال المرتبطة بالدولار! قد يبدو الأمر مثل معادلة شديدة التعقيد ولكنها قواعد اقتصادية ثابتة نادراً ما يحيد عنها الوضع الاقتصادي على أرض الواقع.