سوق الاسهم تداول إسلامي حلال | ما هو الدليل الفقهي على شرعية تداول العملات

سوق الاسهم تداول إسلامي حلال

سوق الاسهم تداول إسلامي حلال | ما هو الدليل الفقهي على شرعية تداول العملات

توضيح سوق الاسهم تداول إسلامي حلال

   سوق الاسهم تداول إسلامي حلال دعنا نعرف فى البداية ما هوسوق تداول؟

السهم او المؤشر هو عبارة عن قطعه تمتلكها عند شرائك مؤشر من الشركة،وسوق تداول الأسهم هو
المكان المحدد الذي يتم فية عملية البيع والشراء وأغلب  أسواق الأسهم تمتلك قوائم يوجد بها قوانين صارمة تكون
مختصة بتداول الأسهم، والشركات الموجودة بها، وقبل الأنترنت كانت تتم عمليات البيع والشراء فى قاعات تداول وقد
أختفت هذة القاعات بعد التعامل بشكل الكتروني .

 

أهمية أسواق الأسهم 

   وتكون أهمية سوق الأسهم فى الكثير من الأمور:-

  • تتيح لك سوق المؤشرات للشركات بتتداول الأسهم ، وتساعدها بغاية رفع القيمة المالية لها.
  • تسمح للمتداولين المشاركة بأهم وأفضل إنجازاتهم ،وبعد ذلك يعود عليها بفوائد مالية من أرباح الشركة .
  • يصبح سوق تداول الأسهم بعد ذلك مقياسا ذو قيمة مالية، ومن أهم المصادر لتصنع قرارا مهم فى عالم البورصة .
  • الحالة الاقتصادية تلعب دورا مهم علي مستوي الادخار الوطني .

 

سجل الآن و أحصل على شرح مبسط للتداول

  

ما هو الدليل الفقهي على شرعية تداول العملات؟

  •  أن النبي صلي الله علية وسلم قال ( لا تبيعوا الذهب بالذهب إلا مثلا بمثل ولا الورق بالورق الا متماثلين …..) فلم يحرم النبي صلي الله علية وسلم استبدال الذهب ولا الفضة ولا الورق بشرط أن تكون القيمة نفسها مثلا اذا اردت أن تبيع  100 دينار من الذهب يجب أن تكون الكمية المقابلة نفس القيمه وهكذا .
  •  وبالقياس ع هذا الحديث يمكن أن تبيع العملات الورقية بمثلها وهذا ما يحدث فى سوق الأوراق المالية طالما أنك سوف تجد نفس القيمة .
  • إذان التداول حلال طالما مستوفي الشروط والأحكام التي ذكرها النبي صلي الله علية وسلم فى الحديث.

 

إشكالية الروافع المالية عند أفضل شركات التداول الإسلامية

  • رافع مالي أو(رافعه مالية)هو مسلك يتمكن العملاء منه بالتداول بقيمة أكثر من حسابة من قرض ياخذونة من الوساطة حتي يستطسع شراء الأسهم والتداول بمبالغ كبيره ،وتغير شركات الوساطة بينها من جهة الرافعه التي تتيحها لكل المستثمرين .
  • ويوجد ما يسمي الهامش وهو القيمة الأصلية الموجودة فى حسابك والذي تطلبة منك الشركة التي تنوي التداول فيها ك قيمة منسابة لبدء التداول .
  • أتفق الكثير علي أن الرافعه من أنواع الربا حيث أن المتداول يدفع قيمة ويستثمر بمبلغ كبير علي هيئة قرض من عميل الشركة .
  • لتبين أمر أكثر بعض شركات الوسائط تعطى روافع للعملاء حتي تبقي عقود التجارة رهنا  بقيمة القرض وإعطاءه الاختيار فى بيع العقد وإنهاء القرض وهذا عند وصلة الي الخساره من مبلغ  الهامش .
  • وهذا أصدر فية حكم شرعي أنه فية نسبة من الربا والذي يعرف بربا النسيئة وهذا حرام شرعا.