شرح ما هو التداول بالاسهم 2018 | FX680

شرح ما هو التداول بالاسهم

تعد عملية الكسب وتحقيق الأرباح أحد الأفكار الأساسية التي تشغل بال الكثير من الناس
وبخاصة في الظروف الحياتية الصعبة التي يمر بها الأشخاص، ومن ثم يسعون إلى تحسين
الدخل  وكسب الأموال من خلال الطرق السهلة أو سلك أصعب الطرق من أجل تحقيقها،
وفي الفترة الزمنية الأخيرة أصبحت عمليات التداول في الفوركس والبورصة من السبل
السريعة والأكثر انتشارا التي يلجأ إليها البعض لتحقيق أكبر قدر من الأموال وجني الأرباح،
وبرغم أنها منتشرة بشدة إلا أنها بحاجة إلى وعي وفهم كيفية التعامل معها وتعلم أسس
التداول فيها حتى لا يتعرض المبتدئين فيها إلى النصب والخداع من سبل النصب الكثيرة
المنتشرة في هذا السوق الضخم فإذا كان المتداول مبتدأ ولا يوجد لديه الخبرة عن التداول
فإن فرص تعرضه للنصب والخسارة تكون كبيرة جدا لأن سوق التداول كبير وطرق التداول
فيه أكثر، وهناك طرق مختلفة للتداول في سوق الأوراق المالية هناك من يتداول في العملات
والبعض الأخر في السلع وهناك أيضا التداول عن طريق الأسهم في الشركات , ما هو التداول بالاسهم .

وكما انتشر التداول بين الناس ظهرت منصات التداول التي تسهل عليهم التداول وتوفر للمبتدئين
فرص تعلم التداول بشكل جيد لكي يكونوا على دراية بكيفية العمل في هذا السوق العملاق،
وتوفر أيضا المنصات للمتداولين طرق مختلفة للاستثمار، وأحد هذه الطرق التداول في الأسهم
وخلال السطور التالية نتعرف على التداول في الأسهم…. ما هو التداول بالاسهم .

ما هو التداول بالاسهم :

قبل أن يقوم المتداول بالاستثمار في أي شكل من أشكال التداول في سوق المال لا يد أن يتعرف على ماهيته أولا ثم يقوم بالاستثمارـ وهكذا لابد أن يعرف المستثمر ما هي الأسهم قبل أن يتعامل معها ويبيع ويشتري فيها في سوق المال،  والأسهم هي عبارة عن ورقة مالية تشكل نسبة معينة في رأسمال المؤسسة أو الشركة التي يشارك فيها المستثمر، ومن الممكن أن ترتفع أو تنخفض قيمة الأسهم وفقا لمدى تداولها في السوق، كما يعرفها البعض على أنها قدر من المال يمثل جزءا يملكه المتداول في الشركة ويستطيع المتداول تحقيق الربح بناء على عمليات التداول بالبيع والشراء في سوق الأسهم.

ويعرف السوق الذي يستثمر فيه الأسهم بسوق الأسهم، وهو ذلك المكان الذي يجتمع فيه كلا من البائع والمشتري ومن ثم يحددون سعر ومقدار الأوراق المالية، ويوجد شكل آخر من التداول في الأسهم يطلق عليه التداول الافتراضي والذي يعد أكثر انتشارا في الوقت الحالي بمعنى التداول من خلال شبكات الإنترنت، وأي كان شكل التداول في الأسهم الهدف الأساسي من الاستثمار فيها هو تحقيق الربح الكثير.

أساسيات التداول في الأسهم:

التداول في الأسهم يسير على أسس يجب أن يكون المتداول على علم بها حتى يكون مستثمر ناجح
في هذا السوق الضخم ويمكن توضيح ذلك فيما يلي:

ـ في البداية  لابد أن يضع المتداول أطار لكي يستثمر على أساسه، وخلال هذا الإطار يقوم بتحديد هدفه الأساسي من عمليات البيع والشراء في الأسهم وقد تتعدد الأهداف الاستثمارية لدى المتداول في الأسهم وبناء على هذا التعدد يقوم بتحديد أولوياته التي على أساسها يحدد الفترة الزمنية للاستثمار، حيث أن العائد الاستثماري يتحدد وفق المدة الزمنية لطرح الأسهم بالسوق  فكلما كانت المدة الزمنية طويلة كلما كانت فرصة تحقيق ربح أكثر تكون أكبر، وينبغي أن يبدأ المتداول أولا بالاستثمار في الأسهم المحلية إلى أن يصبح لديه خبرة في هذا السوق يقوم بالتداول في الأسهم العالمية، والمخاطرة في الاستثمار مطلوبة إلى حد كبير حيث أن هناك بعض الصفقات لا تستدعي المخاطرة لتحقيق الربح.

شكل من الاستثمار في الأسهم

ـ لابد أن يحدد المتداول أي شكل من الاستثمار في الأسهم يقوم بالاستثمار فيه، فهناك من يستثمر في شركة وتكون له نسبة في ملكية الشركة وهناك من يتداول في الصناديق الاستثمارية، والمتداول يحدد الشكل المناسب له من أشكال الاستثمار، ويجب أن يكون على وعى بكافة المفاهيم المستخدمة في سوق المال لمعرفة ما يدور من أخبار داخل السوق، وقد تكون عملية تحليل الأسهم شاقة إلى حد كبير خاصة على المبتدئين في هذا المجال وعليه فيمكن أن يعتمد المتداول على الأبحاث السابقة لدي المحترفين في تحليل الأسهم وأخذ  منهم المشورة في عمليات التداول واتخاذ قرارات البيع والشراء.

ـ لابد من وضع إستراتيجية للتداول في الأسهم لكي يتم التداول بشكل صحيح، كما يمكن التنويع في الاستثمارات حتى يتمكن المستثمر من تحقيق أرباح أكثر باختلاف الاستثمارات.

ـ عند البدء في عملية الاستثمار الفعلي في سوق الأسهم المتداول يكون بحاجة إلى الاستعانة بوسيط يعينه على التداول الصحيح واختيار الوقت المناسب للبيع والشراء، وفتح حساب تجريبي في أحد المنصات لتعلم طرق التداول الصحيح، وبعد كسب الخبرة يقوم بفتح حساب حقيقي يستطيع من خلاله تحقيق الأرباح الحقيقية.