مؤشرات الأسواق العالمية 2019 | تجارة الأسهم FX680

مؤشرات الأسواق العالمية

أن تجارة الأسهم في الأسواق المالية تعتمد على عدة عوامل مهمة، أهمها هو دراسة مؤشرات الأسواق العالمية. والتي تعتمد على دراسة سعر الأسهم فى الأسواق العالمية بشكل يومي.وهي عبارة عن مجموع
الأسهم مضروباً فى حجم الشركة فى السوق.
عندما يكون عدد الأسهم التي ارتفع سعرها أكبر من
التي انخفض سعرها يكون المؤشر موجب، والعكس صحيح. 
بحيث يكون المؤشر سالباً إذا كان عدد
الأسهم التي انخفض سعرها أكبر من التي ارتفع سعرها.

مؤشرات الأسواق العالمية 2018
مؤشرات الأسواق العالمية 2018

ومؤشرات الأسهم فى الأسواق العالمية بقياس مستوى الأسعار لمجموعة من أسهم الشركات المتداولة وذلك بأخذ عينة ممثلة عن هذه الأسهم ودراستها ليتمكن من عكس حالة السوق.

تختلف المؤشرات عن بعضها فى طريقة عملها، فمنها من يقيس حالة السوق بصفة عامة مثل مؤشر داو جونز الصناعي ومؤشر ستاندرد آند بورز 500.

وهناك مؤشرات أخرى تقيس قطاع ما لحد ذاته وليس بشكل عام فتقوم بقياس حالة السوق بالنسبة لقطاع أو صناعة محددة ومعينة مثال مؤشر داو جونز لصناعة النقل ومؤشر ستاندرد اند بورز لصناعة الخامات.

ومن المعروف بأن للمؤشرات أهمية كبيرة لدراسة حالة السوق ومعرفة الاتجاه الهابط والصاعد لتحديد نقاط الدخول وايضاً تنفيذ عمليات شراء أو بيع.

لمؤشرات الأسهم علاقة بالوضع الاقتصادي الراهن إذ تنبأ بالحالة الاقتصادية المستقبلية قبل حدوث أي تغيير على أسعار الأسهم فى فترة زمنية محددة.

مؤشرات الأسواق العالمية المتداولة

  • ستاندرد آند بورز – 500 S&P
  • مؤشر داو جونز الصناعي – 30 DJ
  • مؤشر ناسداك – 100 NASDAQ
  • مؤشر راسل – 2000 Russell
  • مؤشر فوتسي البريطاني – 100 FSTE
  • مؤشر داكس الألماني – 30 DAX
  • مؤشر كاك الفرنسي – 40 CAC
  • مؤشر ايبكس الإسباني – 35 IBEX
  • مؤشر نيكي – 225 NIKKEI
  • مؤشر يورو ستوكس – 50 Euro stoxx
  • مؤشر نيفتي – 50 NIFTY
  • مؤشر 20 SMI السويسري
  • مؤشر الدولار – Dollar index DXY
  • مؤشر 200 ASX
  • مؤشر AEX الهولندي
  • مؤشر بورصة ميلانو – 40 FTSE MIB
  • مؤشر بورصة أستراليا – 200 ASE

أغراض استخدام المؤشرات

تعتبر المؤشرات مقياساً مهماً لمدى سلامة اقتصاد محدد فى منطقة معينة، فمثلاً مؤشر ستاندرد آند بورز 500 هو مؤشر للاسهم الأمريكية وهو مقياس لأهم 500 شركة مدرجة فى البورصة الأمريكية.

ويستخدم مؤشر فوتسي كمؤشر عن حالة الاقتصاد البريطاني.

ومن هنا إذا كان المتداول بري بأن الحالة الاقتصادية منعشة فى أحد القطاعات يمكنه شراء المؤشر والعكس بأن يبيعه فى حال كان الاقتصاد سلبي.

وايضاً إذا كان سهم احدى الشركات مرتفعاً سيكون لها تأثير إيجابي على المؤشر مقارنة بالشركات الأخرى ذات الأسهم المخفضة.

تعطي المؤشرات فكرة حول معنويات السوق، بالإضافة لكونها مؤشرات تعكس الوضع العام للاقتصاد بلد معين، وهذا يساعد المتداولين على تحديد حركة السوق هبوطاً أو صعوداً

ومن الجدير بالاهتمام أنه رغم العلاقة القوية بين حالة الاقتصاد ومعنويات السوق، إلا أنه فى بعض الأحيان لا تتوافق مع بعضها البعض ولكن الأهم من هذه العلاقة هو أنها تعكس معنويات المستثمرين تجاه امتلاك الاسهم، التي من الممكن أن ترتفع بشكل موسمي بسبب الطلب عليها حتى لو كان الوضع للاقتصاد سئ.

وعلى سبيل المثال أن مراقبة المتداول لأسعار أسهم شركة ما ووجد إن هذه الشركة ستكون ناجحة و أسهمها سترتفع لكن المؤشر العام يشير إلى التراجع فهذا مؤشر قوي بأن الإستثمار فى أسهم هذه الشركة ليس بالوقت المناسب.

و لتوضيح هذا الأمر فإن أسهم شركة فردية قد يتعرض لضغوطات مستقبلية بسبب معنويات السوق بشكل عام، وهنا تنصح FXM المتداولين من خلالها الانتظار لحين ارتفاع المؤشر العام واقتناص فرصة الربح فى الوقت المناسب.

نحن نؤمن أن التطبيق العلمي هو أساس احتراف الفوركس لذلك وفرنا إمكانية فتح حساب تجريبي لك تتدرب على تداول الفوركس.