مؤشرات سوق الأسهم وأبرز استراتيجيات التداول على الإطلاق

المخاطرة مع مؤشرات سوق الأسهم التي تتم على المستوى العالمي قوية للغاية مع الاقتصاديات المحلية والعالمية كما أن المخاطرة فيه تعد منخفضة للغاية إذا ما تم مقارنتها مع المخاطرة في الأسهم التي تتم بصورة فردية. دعونا نكتشف مزيد من التفاصيل عنها ونتحدث عن واحدة من أبرز استراتيجيات التداول على الإطلاق من خلال قراءة هذا الموضوع.

مؤشرات سوق الأسهم

تداول الاسهم العالمية من هنا ولكن في البداية عليك أن تكن على معرفة بالغة باستراتيجيات تداول مؤشرات سوق الأسهم.

فكما ذكرنا لكم في الفقرة الأولى للموضوع أن المخاطرة في السوق العالمي هي الأفضل بكل تأكيد.

وتعد المخاطرة في السوق العالمي الأفضل لعديد من الأسباب والتي أبرزها أنها تقدم عدد من المحافظ المتنوعة والتحركات السعرية فيها تتم بأسلوب سلس.

هذه الاستراتيجيات الشائعة يطلق عليها اسم Indices Trading Strategy دعونا نكتشف مفهومها التفصيلي من خلال الاطلاع إلى الفقرات القادمة.

استراتيجيات التداول

من الضروري أن يقوم المتداول بأخذ قرار نهائي متعلق بأنه هل سيظل على جانب السوق أو سيقوم ببيع الأداة المالية أو شرائها وما إلى ذلك من قرارات ذات صلة.

فهذه القرارات لابد أن يقوم المتداول بحسمها عند بدأ العملية التداولية في السوق المالي العالمي.

ومن الجدير بالذكر أن الأدوات التي تتوافر لكافة المتداولين يعتبر لها دور رئيسي في جعل قرارتهم أكثر اتساعًا وتنوعًا بصفة عامة.

فيتم وضعها في استراتيجيات متنوعة للتداول وقد تتضمن جميع الأمور التالية:

  • تحليل إعلانات الأخبار
  • الأساس لإحدى الشركات
  • اختيار الشذوذ الإحصائي بالاستعانة بالمعلومات التاريخية أو التحليل الفني من أجل عمل دراسة لسلوك المشاركين السابق داخل السوق وذلك بالاستناد إلى المخططات الخاصة بالرسوم البيانية.

ومن المعروف أنه يتم الاعتماد على استراتيجيات التداول الأكثر نجاحًا على الإطلاق من أجل تسهيل عملية تحليل البيانات من خلال إنشاء فئة من المعايير التي تساعد في أخذ القرار المناسب بشأن عملية التداول.

ودون النظر إلى معدل الخبرة لدى المتداول وبعد كل شئ مما سبق نرى أن:

العدد الكبير للتقنيات والتكنولوجيا الخاصة بالتداول بالإضافة إلى الطرق المتبعة لإنشاء استراتيجية ناجحة لإتمام عملية التداول قد تكون مدهشة للغاية وساحقة لجميع المتداولين.

ومن الجدير بالذكر أن المكونات الأساسية لأي استراتيجية تداول تتمتع بالنجاح المبهر من الممكن أن تشمل عملية تدريجية لعمل كل مما يلي:

  • فحص أي إعلان إخباري أساسي والتحقق من الصورة الضخمة للسوق.
  • عمل نظرة ثاقبة عن الحد الأقرب للاتجاه في السوق.
  • مؤشرات سوق الأسهم والتداول المخصصة قد يكون لها دور رئيسي في المساعدة في قرارات البيع والشراء.
  • تحديد معايير حجم التداول.
  • إدارة مخاطر المحفظة الشاملة الاستثمارية.

ومن المعروف أن المكونات الفردية تتنوع طبقًا للأنواع الخاصة باستراتيجيات التداول والطريقة التي يعتمد عليها المتداول بصفة عامة.

مؤشرات سوق الأسهم: استراتيجية التداول اليومي Day Trading

هذه الاستراتيجية من أبرز استراتيجيات تداول المؤشرات على الإطلاق لذا اخترناها على وجه الخصوص للحديث لكم عنها بشكل تفصيلي.

هذه الاستراتيجية باختصار شديد عبارة عن طريقة يتم الاعتماد عليها لأجل بيع وشراء المؤشرات في اليوم ذاته.

والجدير بالذكر أن المعيار الرئيسي الذي يعتمد عليه التداول اليومي هو غلق كافة المراكز المفتوحة أمام المتداول قبل غلق السوق.

أهم ما يميز هذا المبدأ أن من خلال تنفيذه لن تكون مضطرًا على تحمل أي نوع من المخاطر المضافة أو التكاليف.

فهي في الأغلب تكون متصلة اتصالًا وثيقًا بشأن الاحتفاظ بالمركز بين العشية والضحاها.

وبشكل عام إن الهدف الأساسي للمتداول وراء اتباعه لهذه الاستراتيجية هو الحصول على الأرباح بشكل سريع.

وبالرغم من أن الأرباح مع استراتيجية التداول اليومي تعد محدودة حتى مع التحركات السعرية الصغيرة إلا أن هذا المعيار يأكد كل التأكيد بأمر هام ألا وهو:

أن استراتيجية التداول اليومي تعد ملائمة لأي متداول بشرط أن يكون لديه الوقت الكاف الذي يعطيه الإمكانية التامة للاهتمام بالحالة الخاصة بالأسواق بصورة متواصلة.

إن ذكر أمر سلبي وحيد بشأن هذه الاستراتيجية فسنجده يتمثل فقط في أن هذه الاستراتيجية تحتاج إلى وقت طويل جدًا.

وأن المتداول في هذه الاستراتيجية يكون دائمًا بحاجة إلى مراقبة السوق ومتابعته لكي يكون مستعد استعداد تام لأخذ قرار سريع خاص حين ينتقل السعر ويتخذ مسارًا خاصًا.

ومن المعروف بشأن هذه الاستراتيجية أن في أغلب الأحيان قد تصدر بعض التغيرات السعرية والتي تحدد طبقًا للأخبار الجيوسياسية والاقتصادية.

فإن كان المتداول على علم تام ودراية وإطلاع شامل بأي حدث جاري.

فإن هذا الأمر سيسانده في معرفة السبب وراء تحرك السعر بصورة أفضل ويجعله قادرًا على التنبؤ بالاتجاه ذو المدى القصير.

وهذا بكل تأكيد يساعد أي متداول في أخذ قرار سليم 100% عند القيام ببيع أو شراء إحدى المؤشرات.

وهكذا فعليًا نكون قد شرحنا لكم كل ما يخص مؤشرات سوق الأسهم وأهم استراتيجية في سوق الأسهم وهي استراتيجية سوق الأسهم اليومي Day Trading.