هل البيتكوين ممنوع في السعودية؟

هل البيتكوين ممنوع في السعودية؟

قبل الإجابة على السؤال هل البيتكوين ممنوع في السعودية؟

يجب أن نسأل ما هي عملة البيتكوين ؟

البيتكوين : عبارة عن عملة معماة ونظام دفع عالمي كما يمكن مقارنتها بالعملات النقدية الأخرى مثل الدولار و الين واليورو. لكن مع وجود بعض الفوارق الأساسية، ومن أبرز هذه الفوارق أن هذه العملة التي انتشرت حديثاً هي عملة إلكترونية بشكل كامل ويتم التداول بها عبر الإنترنت فقط دون وجود مادي لها.

وتعتبر البيتكوين أول عملة رقمية لامركزية. فهي نظام يعمل دون مستودع مركزي أو مدير واحد. وتختلف عن العملات التقليدية في أنه لا وجود لنظام تنظيمي مركزي يقف خلفها. وتتم المعاملات بها عن طريق شبكة الند للند بين المستخدمين مباشرة ودون الحاجة لوسيط وذلك من خلال استخدام التشفير.

ويتم التحقق من هذه المعاملات عن طريق عقد الشبكة وتسجيلها في دفتر حسابات موزع عام ويعرف باسم – سلسلة الكتل –.

 

اختراع عملة البيتكوين :

تم اختراع البيتكوين من قبل شخص غير معروف أو مجموعة من الأشخاص. عرف باسم ” ساتوشي ناكاموتو”  وأُصدِر كبرنامج مفتوح المصدر سنة 2009

 

 تاريخ العملة :

تم إنشاء البيتكوين كمكافأة لعملية التعدين. ويستطيع ممتلكها إستبدالها بعملات وخدمات ومنتجات أخرى. وكان ذلك من شهر فبراير عام 2015، ولقد اعتمد أكثر من 100,000 تاجر وبائع البيتكوين كعملة للدفع.

وأشارت تقديرات البحوث التي تنتجها جامعة كامبريدج إلى أنه في عام 2017. هناك ما بين 2.9 إلى 5.8 مليون مستخدم يستعمل محفظة لعملة رقمية، والكثير منهم يستخدمون البيتكوين.

 

اختلاف عملة البيتكوين في البلدان :

هنالك اختلاف كبير في الوضع القانوني لعملة البيتكوين من بلد إلى آخر ولا يزال غير محدد ومتغير في كثير منها. ولكن ما يهمنا الآن هو هل البيتكوين ممنوع في السعودية؟

في حين أن معظم البلدان لا تعتبر إستخدام البيتكوين نفسه غير قانوني بإستثناء (بنغلاديش وبوليفيا والإكوادور وقيرغيزستان ونيبال). ويختلف وضعها كأموال أو سلعة، مع تبعات تنظيمية مختلفة. وبينما سمحت بعض البلدان باستخدامها والتجارة بها فمن ناحية أخرى فإن البعض الآخر حظرها أو قيدها. وقد صنفت مختلف الوكالات الحكومية والإدارات والمحاكم البيتكوين بشكل مختلف تماما.

 

هل البيتكوين ممنوع في السعودية ؟

” عملة البيتكوين غير ممنوعة في السعودية حسب ما صرحت به مؤسسة النقد لأخبار العملات الرقمیة ”

البیتكوین غیر ممنوع في السعودیة ھذا ھو الحدث الأبرز في السعودیة والخبر الأحدث. فحسب تصریحات رسمیة من مؤسسة النقد نقلا عن صحیفة الإقتصادیة. لم یعد بیتكوین ممنوع في السعودیة وبإمكان المستثمرین السعودیین والمقیمین إدخال أموال الإستثمار في العملات الرقمیة إلى السعودیة. بشرط إثبات مصدر ھذه الأموال أنھا فعلا من العملات الرقمیة كسجل التداول للمستمثر وغیرھا.

وفي وقت سابق أوضحت أنظمة ولوائح المؤسسة أنه لا یوجد نظام یمنع السعودیین والمقیمین في المملكة من بیع وشراء وتداول العملة الرقمیة ”بیتكوین“ عبر المنصات الخارجیة في دول العالم.

وبحسب مصادر مطلعة تحدثت لـ ”الاقتصادیة“، فإن أنظمة مؤسسة النقد لا تمنع إدخال عوائد الإستثمار في العملة الرقمیة ”بیتكوین“ إلى السوق السعودیة والنظام المالي عبر الطرق النظامیة في المملكة، شریطة إثبات مصدر الأموال.

في حين أن المبالغ الصغیرة لا یتم التدقیق علیھا. ولكن لو كان حسابك البنكي في السعودیة یستقبل أموال عالیة غالبا من العملات الرقمیة فأنت ھناك علیك تجھیز إثباتات مصدر الأموال وفي كل منصة تداول سجل التداول ھو الإثبات.

وكانت مؤسسة النقد قد حذرت من عملة البیتكوین سابقاً ولكن الآن الوضع مختلف. ففي السابق كان ھناك تضییق غیر طبیعي على الفوركس من قبل مؤسسة النقد حيث عندما یطلب المستثمر في الفوركس تحویل أموله الخاصة إلى حسابه المصرفي في السعودیة تقوم البنوك السعودیة بإرجاع ھذه الأموال إلى المصدر مع قرار منع الفوركس.

ولكن الأمر یبدو مختلفا ً بعد تصریحات رسمیة لصحیفة الاقتصادیة فلم یعد البیتكوین ممنوع. وشخصیآ أعتقد أن السعودیة تقترب لأن تصبح ثاني دولة عربية صدیقة للعملات الرقمیة لا سیما مع رؤية العام 2030  , ولقد انتهى الآن ھاجس إدخال الأموال للسعودية والبیتكوین لیست ممنوعة في السعودیة.

يمكنك التداول معنا بكل أمان وثقة لربح المزيد من الأموال

البتكوين

تصريحات أخرى:

وفي تصريح للإنتربول السعودي، إنه ” تلقى تعميما من منظمة الإنتربول العالمية، يفيد بأن القسم المعني بمكافحة الجريمة السيبرانية يحقق في قضية كبرى تتصل بمواقع تصيّد احتيالي على الإنترنت”.

وقال الإنتربول أيضا إن بعض هذه المواقع والمعاملات توضع خدمة الإستثمار في العملة الإلكترونية إلي النصب والإحتيال والسرقة. وأشار أيضا أن المشبوهين يتمكنون من خلال تلك المواقع إلى سرقة أموال الاستثمار ويوجد ضحايا كثير في العالم من هذه العملية.

ونبه أيضا الإنتربول السعودي، في بيانه، إلى “هذا الأسلوب الإجرامي”، محذرا تحذيرا شديدا من “التعامل مع تلك المواقع والروابط الاحتيالية “.

وقال في بيانه أيضا بأنه “يتم استدراج الضحايا من خلال هذه المواقع الاحتيالية بأساليب احترافية للإحتيال وسرقة أموالهم. بداعي الإستثمار في العملات الرقمية الإفتراضية، مثل البيتكوين، أو ما يسمى (Virtual Currencies)”.

 

اقرأ لدينا أيضاً: هل البيتكوين مسموح في السعودية؟

 

أسعار عملة البيتكوين :

في البداية بدأ سعر عملة ” البيتكوين ” الرسمي في عام 2009 عند مستوى 0.001 دولار. وقد تجاوز الدولار للمرة الأولى في التاسع من (فبراير) في عام 2011 عند 1.1 دولار، ثم قفزت العملة أعلى من 100 دولار لأول مرة في 19 (أغسطس) عام 2013، عند 102.3 دولار.

وكانت أول مرة تغلق فيها “بيتكوين” فوق مستوى 500 دولار في يوم 18 (نوفمبر) عام 2013 عند 674.4  دولار. وتجاوز الـ 1000 دولار لأول مرة في الثاني من (فبراير) عام  2017 ل 1007.8 دولار، وكانت قفزة نوعية لعملة البيتكوين آنذاك. وأصبحت العملة في صعود وازدهار

كما تجاوزت “بيتكوين” 1500 دولار لأول مرة في الرابع من (مايو) عام 2017 مغلقة عند 1515.6 دولار. كما تجاوزت الـ 2000 في 20 (مايو) عام 2017 عندما أغلقت عند مستوى 2051.7 دولار.

وكانت أول مرة تغلق فيها “بيتكوين” فوق مستوى 2500 دولار في يوم الثاني من (يونيو) عام 2017 عند 2517.4 دولار. بينما تجاوزت العملة مستوى خمسة آلاف دولار لأول مرة في 12 (أكتوبر) عام 2017.

كما تجاوزت العملة مستوى ستة آلاف دولار لأول مرة في 21 (أكتوبر) عام 2017. ثم تجاوزت مستوى سبعة آلاف دولار للمرة الاولى في الثاني من(نوفمبر) عام 2017.

في حين تجاوزت العملة مستوى ثمانية آلاف دولار لأول مرة في 18(نوفمبر) 2017. وفي السابع من(ديسمبر) 2017 ، حتى وصل سعر عملة البيتكوين اليوم إلى خمسة عشر آلف دولار.

وارتفعت “بيتكوين” إلى مستوياتها القياسية خلال تداولاتها، رغم جمبع تحذيرات المصارف العالمية بشأن إطلاق عقود آجلة للعملة الرقمية، وظلت أسعارها تتذبذب خلال الفترة، وسط مخاوف متنامية إزاء مخاطر الاستثمار فيها.