هل البيتكوين ممنوع في السعودية والدول العربية؟

لقد أصبحت العملات الرقمية وتحديدًا عملة البيتكوين منتشرة جدًا خلال الأشهر الماضية ويبدو أنها ستسيطر على المستقبل بالفعل فقد تجاوزت قيمة بيتكوين 50 ألف دولار ومع ذلك يتساءل الجميع هل البيتكوين ممنوع في السعودية والإمارات ومصر والدول العربية أم لا حيث أن هناك الكثير من الحكومات حول العالم التي تمنع التعامل بالبيتكوين نظرًا لأنه عملة لا مركزية لا يوجد عليها رقابة.

وبالنسبة لدول الخليج بما في ذلك السعودية والإمارات والكويت وغير ذلك فإنها لم تقم بحظر التعامل بالبيتكوين أو تجريمها إلا أنها حذرت من مخاطرها فحسب بينما هناك دول عربية أخرى مثل مصر والمغرب قامت بتقييد التداول بالعملات الرقمية، ولذلك سوف نناقش معكم فيما يلي أهم الدول التي تسمح بالبيتكوين والدول الأخرى التي تمنع التعامل معه وكيف يمكنك التأكد من أن دولة ما تسمح بالبيتكوين أم تحظر التعامل به.

 

هل البيتكوين ممنوع

 

هل البيتكوين ممنوع؟

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى منع عملة بيتكوين في دول معينة والسماح بها في دول أخرى.

وغالبًا ما تقوم الدول بمنع البيتكوين بشأن مخاوف من عمليات القرصنة أو غسيل الأموال وما إلى ذلك.

البيتكوين والعملات الرقمية بشكل عام هي عملات لا مركزية حيث أنها لا تحتاج إلى الوساطة من قبل الحكومات أو البنوك وبالتالي فإنه لا توجد رقابة عليها.

ولهذا السبب فإنه يمكن لأي أحد شراء بيتكوين من خلال الإنترنت بكل سهولة حتى في الدول التي تحظر البيتكوين.

وتوجد هناك العديد من الدول العربية التي تسمح بالبيتكوين بدون أية مشاكل أو قيود كما توجد هناك دول أخرى تسمح به مع قيود معينة مثل عدم السماح للبنوك بالتداول به كما توجد هناك دول تجرم التعامل به مطلقًا سواء من خلال البنوك أو الأفراد العاديين وإليك قائمة الدول بالتفصيل فيما يلي.

استثمر الآن بدون فوائد ربوية أو مخاطرة مع أفضل شركة في الخليج

الدول العربية التي تسمح بالبيتكوين

  • المملكة العربية السعودية
  • البحرين
  • عمان
  • الأردن
  • لبنان
  • قطر
  • العراق
  • الكويت
  • الإمارات

الدول العربية التي تمنع البيتكوين

  • مصر
  • الجزائر
  • المغرب

وبالرغم من أن هناك بعض الدول التي تسمح بالبتكوين بالنسبة للأشخاص العاديين إلا أنها تفرض بعض القيود عليه.

على سبيل المثال لا تسمح كلًا من السعودية وقطر للبنوك بالتعامل بالبيتكوين وذلك بسبب مخاوف من المخاطر المتعلقة به.

كما أن الدول التي تمنع التعامل بالبيتكوين لا يمكنها منع ذلك بشكل كلي وذلك لأن البيتكوين غير مركزية ولا يقوم أحد بالإشراف عليها. في الحقيقة لا يمكن منع البيتكوين تمامًا سوى من خلال حظر الإنترنت أصلًا.

من الجدير بالذكر أيضًا هو أنه يمكنك معرفة شرعية عملة البيتكوين في أي دولة حول العالم من خلال صفحة Legality of bitcoin على ويكيبيديا حيث يتم تصنيف الدول حسب القارات والدولة التي يوجد بجوارها علامة صح فهذا يعني أنها تسمح للمواطنين بامتلاك البيتكوين.

هل الاستثمار في البيتكوين آمن؟

من خلال السطور السابقة تعرفنا على قانون البيتكوين و هل البيتكوين ممنوع أم لا حسب كل دولة.

ولكن قد يتساءل البعض على البيتكوين آمن للتعامل بعيدًا عن القانون أصلًا أم أن به مخاطرة عالية.

وفي الواقع إن التعامل بالبيتكوين بشكل عام هو تعامل آمن إلى حد كبير طالما أنك على دراية جيدة بكل ما تقوم به.

ومع ذلك فإن هناك العديد من المخاطر التي تهدد امتلاك البيتكوين سواء للإستثمار أو التداول اليومي أو في المعاملات اليومية وأهم هذه المخاطر ما يلي:

  • التعرض للنصب من قبل الشركات الاحتيالية.
  • فقدان المحفظة نتيجة ضياع كلمات المرور.
  • البيتكوين متقلب بشدة وغير مناسب للإستثمار بشكل كبير.
  • يحتاج البيتكوين إلى خبرة كبيرة جدًا للربح من التداول اليومي.

ولذلك فإن التعامل البيتكوين ينبغي أن يكون على حذر حيث ينبغي عليك الحرص على اختيار الشركات الموثوقة لشراء البيتكوين وعدم استثمار أكثر من المبلغ الذي تتحمل خسارته.

 

هل البيتكوين ممنوع