هل عملة البيتكوين قانونية في السعودية أم لا

 

عملة بيتكوين

عملة البيتكوين ما هي؟

البتكوين تعد أول عملة رقمية ظهرت على الساحة الدولية و كان ذلك في سنة 2009 م على يد مخترعها المجهول الهوية. و الذي يطلق على نفسه لقب (ساتوشي ناكاموتو). حيث اعتمد في الأساس لإنتاج هذه العملة على اختراع نظام قائم على انتاج العملة الرقمية بواسطة التشفير والترميز الذي يتم عن طريق معادلات رياضية معقدة للغاية .

وبسبب هذا النظام الفريد الذي ابتكره ساتوشي ناكاموتو فقد جعل من انتاج و تداول العملات الرقمية أمراً لا يقع تحت تصرف أي هيئة حكومية. لأنه نظام عالمي لا مركزي وهذا هو السبب الذي كان وراء اختراع هذه العملات. والتي تمكنهم من الهروب من قبضة البنوك التي تفرض على العملاء شروط قد لا تناسب الكثير منهم. وخصوصا أولئك الأشخاص الذين يسكنون في دول العالم الثالث والمعروف عنهم سوء ورداءة الخدمات المصرفية .

 

ما هو سعر عملة البيتكوين بالسعودية :

في بداية البتكوين وعند ظهوره لأول مرة لم تكن قيمته تتعد السنت. غير أن الاستمرار في تطوير هذه العملة الرقمية المشفرة من قبل فريق مختص مفتوح المصدر. والذين لم يكشفوا هوياتهم أيضا ساهم في بلوغه مستويات عالية من التطور والانتشار.

وكما تحدثنا سابقا فإن التزايد الحاصل والاهتمام بهذه العملة الفريدة ساهم في ارتفاع سعارها. كما ساهم في زيادة انتاج العملة عبر عملية التعدين حيث بلغت مستوى 1000 دولار أمريكي في بداية العام 2017 . وكانت تلك السنة من أفضل السنوات التي شهدتها عملة البتكوين.

فقد ارتفع سعر عملة البيتكوين ارتفاعا في تلك الفترة. ولم يتوقف عند هذا الحد بل عرف ارتفاعا قويا مما ساهم بوصوله إلى مستويات لم يكن ليتوقعها أحد. حيث وصل في فترة قصيرة لا تتجاوز الأشهر القليلة إلى أعلى قمة والتي كانت تقريبا 20.000 دولار أمريكي. وهذا الرقم الكبير جدا يجعل من الصعب التنبؤ بحجم الأرباح للمتداول الذي كان يمتلك بالفعل عملة البيتكوين وقتها.

وهذا الارتفاع المفاجئ والسريع سمح بظهور أثرياء جدد. وهم من الأشخاص الذي عرفوا معنى المجازفة في استغلال الفرص الاستثمارية الجديدة. ولأن مثل هذه الفرص تأتي قليلاً ولا تتكرر كثيرا. كان يجب على المستثمرين حينها بيع ما يمتلكونه من عملة البيتكوين. وذلك من أجل تحصيل الأرباح المرجوة لتشهد بعدها موجة من الهبوط السريع و الحاد. ولتعود هذه الأسعار إلى أقل من 5000 دولار في سنة 2019 .

وفي الحقيقية فإن سعر عملة البيتكوين يتأثر بدوره بعدة عوامل. مثل حجم العرض والطلب في السوق أي أنه إذا كان العرض أكثر من الطلب فإن ذلك سيؤثر سلبا على سعر عملة البيتكوين. مما يتسبب في  انخفاض سعرها ولكن في حال ما إذا كان العرض أقل من الطلب فإن هذا سيؤثر ايجابا على سعر عملة البيتكوين كغيرها من السلع و سيساهم في ارتفاع أسعارها .

 

ما الذي يميز بيتكوين عن باقي أنواع الاستثمارات بالسعودية؟

يمكن القول بأن انخفاض سعر بيتكوين خلال الفترة الماضية هو ما سر انجذاب وتهافت المستثمرين وخصوصاً المستثمر السعودي إليه. فمثل هذه الفرصة يعتبرها البعض فرصة العمر. بحيث انخفض سعر البتكوين كثيراً منذ بداية العام ليصل حينها إلى حوالي أربعة الآلاف دولار. وهذا السعر في الواقع يعتبر سعر مغرٍ جداً للمستثمرين وذلك لكونه قريب من سعر انتاج وحدات البيتكوين.

أي أنه من المستبعد وغير المتوقع أبداً أن ينخفض سعر عملة البيتكوين لأقل من سعر انتاجه. و إلا فإن انتاج هذه العملة سيوقف المعدنين والمنتجين عن تعدين ليس فقط عملة بيتكوين بل جميع العملات الرقمية المشابهة والأخرى أيضاً. الأمر الذي سيتسبب في إعادة الكرة وارتفاع سعر هذه العملات مجدداً في حال حدث هذا.

يضاف أيضاً إلى مزايا البتكوين أن هذه التقنية الحديثة أنها هي بحد ذاتها تعتبر عملة المستقبل. وتتماشى مع روح التجارة في القرن الواحد و العشرين وذلك من حيث سهولة و سرعة انجاز المعاملات فيها سواء أكان باستخدام الهاتف النقال أو الحاسوب الآلي. فهي تعتبر الآن عملة مستقبلية وبجدارة لذلك فقد شهدت الأسواق في الآونة الأخيرة تهافتاً متزايداً على عملة البيتكوين من قبل المستثمرين سواءً الأفراد أو الشركات على حد سواء.

 

هل عملة البيتكوين قانونية في السعودية أم لا؟

البيتكوين كعملة رقمية ليست ممنوعة في السعودية بحد ذاتها. وذلك بحسب تصريح مؤسسة النقد العربي السعودي في تاريخ 19 إبريل من العام 2016 . حيث صرحت المؤسسة بأنه لا يوجد أي حظر على تداول البيتكوين للسعوديين أو المقيمين عن طريق شركات الوساطة الخارجية في تصريحها بأنه “لا حظر على استثمار السعوديين في عملة البيتكوين”.

كما وأشارت بعض المصادر المصرفية المطلعة، على أن الأنظمة المتبعة في مؤسسة النقد لا تمانع إدخال أموال الاستثمار في العملات الرقمية مثل عملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية الأخرى.

يمكن التعامل وإدخال العملات الرقمية إلى المملكة العربية السعودية أو إلى النظام المصرفي عبر الطرق القانونية المتبعة في المملكة. ولكن شريطة إثبات مصادر تلك الأموال المحولة وذلك وفق الصحيفة الاقتصادية الخليجية المعروفة.

فالحكومة في السعودية تعتبر التعامل في عملة البيتكوين وتحويلها وتداولها مثلها مثل تحويل العملات العادية. وبالتالي فإنه لا يمنع شرائها كما لا يمنع بيعها وتداولها عن طريق شركات الوساطة الأجنبية. ولكن الحكومة السعودية كانت قلقة في بداية الأمر من أن الكثير من الناس يدخلون في أسوق العملات الرقمية بدون أي ارشاد و لا حتى تعليم بسيط حول التداول. مما قد يتسبب لهم بالمخسر وفقدان أموالهم في هذا السوق الضخم وسريع الحركة.

 

اقرأ لدينا أيضا: أفضل طرق تعلم تجارة الأسهم للمبتدئين

 

كيف يمكنني جني الأرباح في سوق العملات الرقمية المشفرة مثل البتكوين وغيرها؟

إن موضوع التداول في العملات الالكترونية هو بسيط للغاية ومثله مثل التداول في العملات وهو غير صعب التحقيق حيث أنك في البداية إن أردت أن تستثمر في هذه العملة فعليك أولاً أن تفتح محفظة بيتكوين أو ريبل أو ايثريوم خاصة بك وبعد ذلك عليك أن تقوم بشراء العدد والكمية التي ترغب بها من هذه العملات والانتظار إلى حين ارتفاع سعرها ثم القيام ببيعها عندما يصل سعرها لمبلغ يحقق لك الأرباح المنشودة وهكذا تكون قد حققت المربح المرغوب به وبسرعة وبكل سهولة.

إن العملات الرقمية الإلكترونية ليست أمرا قديما فهي ما زالت في بداية طريقها نحو الانتشار وما يزال أمامها الكثير من النجاحات لتحققها ولإثبات فاعليتها. وعلى ما يبدو فإن اقبال الناس بهذا الإقبال المتزايد على هذا النوع من الاستثمارات يبشر لها بمستقبل مشرق هي وغيرها من العملات الإلكترونية وللمستثمرين فيها بطبيعة الحال.

يمكنك التداول معنا بكل أمان وثقة لربح المزيد من الأموال

تداول معنا